حكومة إندونسيا قام بنقل الشيخ أبي بكر باعشير إلى سجن مشدد الحراسة

0

جاكرتا- قام حكومة إندونسيا بنقل الشيخ أبو بكر باعشير المتهم بتهمة الإرهاب من سجن نوسا كمباغان (Nusakambangan) إلى سجن غونونج سندور (Gunung Sindur) في مدينة بوغور في يوم السبت 16 أبريل 2016. هو في صحة و عافية حال نقله مرتديا الأبيض لباسا و بنطلا ويحمل معه عصا.

ينقل معه رجل اسمه محمد ناصر الدين باسم المستعار تجيتجيب (Cecep) باسم المستعار تيغار (Tegar) وهو المتهم بتهمة الإرهاب مثله. يقوم بخدمة الشيخ و تربية شؤون حياته اليومية.

سبب نقله الإنسانية كما قاله وزير السياسة و القانون و الأمن لجمهورية إندونسيا لوهوت بنسار بنجيتان (Luhut Binsar Panjaitan) حيث قال “اليوم سيتم نقله, و سبب النقل أنه كان عجوزا و كبيرا في السن.”  وقال أنه لا يوجد تمييز المعاملة بين المتهم بتهمة الإرهاب و السجناء الآخرون. كل يعامل بالمثل. وقال أيضا “الحكومة تراعي الإنسانية (في شأن الشيخ) مع الحفاظ على القونين المطبقة.”

ما قاله الوزير يختلف تماما عن قول رئيس لجنة مكافحة الإرهاب بجمهورية إندونسيا (BNPT) تيتو كرنافيان (Tito Karnavian) حيث قال “قام الحكومة بنقله لأن أكثر من اتهم بتهمة الإرهاب اجتمعوا في  سجن نوسا كمباغان, بل تخطيط عملية تفجير سارنة (Sarinah) يكون من داخل السجن, و لذلك لابد لنا أن نفصل بينهم.”

قال تيتو كرنافيان أن كل المتهم بتهمة الإرهاب لابد أن يعامل معاملة خاصة. إذا قضى على أحد أنه يسجن في سجن مشدد الحراسة فلابد أن يمنع عنه الاتصلات. سجن الإرهابيين لابد أن يعامل معاملة خاصة.”

Ingin Langganan Artikel?
Daftarkan emailmu di sini untuk mendapatkan update artikel terbaru.
Anda dapat berhenti langganan kapan saja.
Anda mungkin juga berminat